اخر الاخبار

لكي نلحق بالركب
لا مناص عن الحوكمة الالكترونية
زين الياسري
لا يمكن للدول والحكومات في وقتنا الراهن ان تتطور وتنمو وتتجاوز التحديات والعقبات دون مواكبة حقيقية للتطور التكنلوجي والتعاملات الالكترونية التي حلّقت بالعالم بعيدا عن المعاملات الورقية التقليدية وارسال المندوبين ورفوف الملفات المعرضة للتلف والحرائق .
واننا في الحكومة المحلية في ذي قار نرى ان لا مناص عن الحوكمة الالكترونية ولا نهوض اداري حقيقي الا باعتماد الوسائل الالكترونية في المخاطبات الرسمية وفي تنظيم معاملات المواطنين وتسيير امور الدولة .
ولا اتحدث هنا من باب التمني او الخوض في الاحلام ، بل استند بذلك على ان ذي قار كانت الاولى بين محافظات البلاد في دق الركائز ووضع البنى التحتية لمنظومة حوكمة الكترونية منذ العام 2012 وكانت السبّاقة الى رسم خارطة واقع متطور في هذا المجال ، وهو ما كان حينها ترف اداري في نظر بقية المحافظات .
بيد ان ضعف التعاطي مع تلك المنظومة وعدم الجدية الحكومية في تشغيلها فضلا عن الثقافة الادارية التقليدية المتمسكة بالمعاملات الورقية حالت دون المضي بذلك المشروع الحيوي والحساس .
وكان البعض وما زال يخشى مغادرة الطرق التقليدية في العمل لاسباب بعضها فنية ناجمة عن جهل التعامل مع المنظومات الالكترونية الحديثة ، واخرى لا اتجنى ان قلت انها كانت بدوافع فسادٍ مالي واداري .
وهذا ما يدفعني للحديث عن الفوائد الجمة للحوكمة الالكترونية والتي في مقدمتها الحد من الفساد الاداري والمالي واغلاق منافذ واسعة لتعاطي الرشوة والابتزاز ، فضلا عن اختصارها للجهد والوقت في تنظيم المعاملات بالاضافة الى الدقة في التنفيذ والحد من التلاعب والتحايل .
لذا ارى ان المواطن سيكون اول المستفيدين من تفعيل الحوكمة الالكترونية في المحافظة وسيتلمس سهولة الاداء وانسيابية تنفيذ معاملته ، كما ان الموظف سيجد هو الاخر فرقا شاسعا يلقي عن كاهله حملا ثقيلا حين تتحول المعملات الى نقرٍ على ازرار الحاسوب بدلا من جهد التعامل المباشر مع المواطنين .
وهنا ادعو الجميع ، مواطنين وموظفين ، لمساندة الحكومة المحلية في مساعيها لتفعيل الحوكمة الالكترونية في المحافظة ، ولننطلق بالاداء الحكومي الى مديات اوسع و افاق اكثر تطور

عن وكالة اينانا الدولية للاخبار

اضف رد