اخر الاخبار

الأمين العام لمجلس الوزراء يفتتح مؤتمر التنمية المستدامة الخاص بتمكين المرأة العراقية بغداد/وكالة انانا الاخبارية /حسين باجي الغزي. الاثنين 16-9-2019-18:22.

الأمين العام لمجلس الوزراء يفتتح مؤتمر التنمية المستدامة الخاص بتمكين المرأة العراقية
بغداد/وكالة انانا الاخبارية /حسين باجي الغزي.
الاثنين 16-9-2019-18:22.

قال الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي في كلمته خلال المؤتمر الأول الخاص بإعداد “رؤية المرأة العراقية في التنمية المستدامة 2030” والذي أقيم اليوم الاثنين برعاية رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي: إن “خطة التنمية المستدامة تعكس عمقاً جوهرياً للمستويات الإجتماعية والإقتصادية والبيئية لبلدان العالم كلها، والتي وضعت لبنتها الأولى(الجمعية العامة للأمم المتحدة)؛ من أجل بناء مجتمعات سليمة خالية من العنف والحروب والدمار.”.
وأشار الأمين العام إلى إن “المرأة مثّلت محوراً أساسياً في هذه الخطة؛ لما لها من دور فاعل في خلق وعي مجتمعي وحضاري يُعزّز الأمن والسلام شرطا أساسيا في استدامة عجلة التنمية”، معتبرا أن “تحقيق الازدهار الإقتصادي والتنمية لا يمكن أن يتم دون تمكين المرأة في المجتمع اقتصادياً واجتماعياً، ولا يمكن تحقيق تقدم دون تحقيق المساواة بين الجنسين والقضاء على أشكال التمييز كافة؛ كي تكون المرأة رائدة في صناعة وبناء التغيير الإيجابي في المجتمع.وانطلاقا من هذه المعطيات تم التأكيد على “أنْ تكون رؤية المرأة والأهداف التي تمثل منطلقاً لتحقيق التنمية المستدامة تنسجم مع حجم التضحيات والإيثار الذي قدمته المرأة العراقية خلال السنوات الأخيرة الماضية”.

و شكر الأمين العام القائمين على المؤتمر وما تقدمه المؤسسات الحكومية من جهد بهذا الشأن ، ولا سيما الجهود الأممية التي تتمثل بالتزام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ودائرة تمكين المرأة وسكرتارية لجنة القرار ١٣٢٥ في الأمانة العامة لمجلس الوزراء وجميع الجهات الساندة التي تمثل الخبرة الإستشارية والعلمية في مجال تحقيق الأهداف المنشودة للتنمية المستدامة”.
وتضمن المؤتمر خمسة محاور سلطت الضوء على أوضاع النساء في العراق، وبحثت السبل العلمية وجهود المؤسسات في تحقيق التنمية المثلى …وأقامت وزارة التخطيط بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المؤتمر الأول لإعداد “رؤية للمرأة العراقية في التنمية المستدامة 2030″، بحضور عدد من المسؤولين الحكوميين، في السلطات: التنفيذية، والتشريعية، والقضائية، فضلا عن ممثلي منظمات محلية ودولية، ومتخصصين في شؤون المرأة.
أنتهى.

عن wedsb33445566

اضف رد