اخر الاخبار

عن الحق والخنجر المسموم مجبل الناصري

عن الحق والخنجر المسموم

مجبل الناصري

حتى وان تنازل صاحب حق عن حقه ، فالحق دين في السماء ، الحق مودع عن عظيم مقتدر ، وأعلى الحق هو دماء الأبرياء والضحايا ، ومصائر العوائل النازحة والأطفال المهجرين الذين فاتتهم فرص التعليم والحياة ، هذه الحقيقة المرة لاتغفرها قيم المجتمع ولا تبررها حيل السياسة والقفز من أقصى العنتريات الى مقاعد المذلة والتوسل بالعودة الى صفوف الاحرار ..
ربما بعد هذه المقدمة سيعرف العراقيون عمن اتحدث دون الإشارة الى الاسماء لان هذا النوع من الخناجر الغادرة تطعن أهلها ولا تؤذي اعداءها ، فالخنجر المسموم الذي تصيغ له الدول المعادية مقابض من ذهب والذي لوح بالمال والسلاح والدعم الاعلامي للمجرمين القادمين من وراء الحدود ، ومنحهم الأوسمة بإطلاق اسم عشائرنا الكريمة عليها وحولهم في لغته الخسيسة الى ثوار ، كيف يمكن للحياة العامة المسالمة ان تقبله شريكا ومتعاونا وايجابيا !!!؟؟؟ كيف يمكن ان يمنح مهجر اهله وقاتل اهله وبائع ارضه والمفرط بعرضه مقعدا بين الاحرار والعاملين على تاسيس مستقبل لهذه البلاد رغم العوائق والصعوبات .
لقد حاول هذا الخنجر ان ينظف نصله من الدم وان يصافح من شتمهم وحرض الأشرار ضدهم ، وادعى انه يلعب لعبة سياسية بينما كان يلعب بدماء الأبرياء . واليوم يريد حصاد ارواحهم بعد ان حصد حياتهم .
لقد فات اوان ذلك كله ، فقد كبر الاطفال وسألوا عمن ألقى بهم الى التهلكة ومن باعهم بثمن بخس ، وحان لهم ان ينتصفوا منه ومن محور الشر الذي زرعه بين اهله ، ان يقولوا له ، كف عن الحياة كلها وليس عن السياسة فقط ، فأصحاب الحق يورث احدهم حقه لاخيه ولابنه وللتاريخ وقبل ذلك فهو مودع عند رب عظيم مقتدر لن يضيع عنده حقُ او رجاء.

عن wedsb33445566

اضف رد