اخر الاخبار

العدالة والمساواة
في رؤيا الحلبوسي للموازنة .

مجبل الناصري

منطق العدالة في توزيع الموازنة الذي تحدث به رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي لقناة ” الآي نيوز ” يجب ان يكون منهج الدولة العراقية برمتها ، لاسيما وان ماقاله يمثلُ حل العقدة الأكبر مجتمعياً وسياسيا في العراق وهي ازدواجية المعايير التي تقوم عليها سياسات الحكومات المتعاقبة مابعد نيسان 2003 .
الحلبوسي قال سأعيدُ النظر بالموازنة واضعُ مايحصل عليه اقليم كردستان معياراً لبقية المحافظات ، ستحصلُ المحافظات حسب النسبة الطبيعية للسكان والإنتاج ، اذا كان في مايحصل عليه الإقليم عدالةّ فعلينا تعميمها على البصرة والأنبار وغيرها من المحافظات وإذا كان في ذلك ظلمٌ ، فليُعَمْ الظلم على الجميع ،في تلميح ذكي الى ان المساواة والتمييز نقيضان أينما طبّقا. هذا التصريح الذي لن يصبح قديما بمرور الزمن بحاجة الى شجاعة في التخطيط واتخاذ القرار ، فضلا عن انه يؤسس الى مرحلة من مراجعة القرارات والإجراءات التي شهدت ازدواجية في المعايير وكانت الظروف السياسية المتسرعة سببا فيها ، مما ادى الى احتقان شعبي وشعور بالحيف لدى شرائح ومناطق عديدة من العراق .
الحلبوسي اليوم يتصدى لموضوع غاية في الحساسية وهو يعي ان ذلك مغامرة مثل مغامرة الوقوف ضد المحاصصة السياسية والاصطفاف بجانب الشعب العراقي بقوة المنصب الذي يحتم ذلك وبقوة الذات التي تستشعر المسؤولية التاريخية وبقوة المستقبل الذي يمثله هذا العراقي الوحدوي المتطلع لبناء عراق السلام والعدالة ، مطلوب الان عدم التعامل مع رؤيا السيد الحلبوسي بإطار فئوي ضيق ، ودعمه عراقياً من الجنوب الى الشمال لان في ذلك خلاص العراق من الأزمات المجتمعية والسياسية بالقدر الذي يضمن مستقبلا منصفا إيجابيا سعيدا للجميع .

عن wedsb33445566

اضف رد