اخر الاخبار
قاعة عشتار تحتضن الاحتفال الثامن بذكرى تأسيس اتحاد الصحفيين العراقيين

قاعة عشتار تحتضن الاحتفال الثامن بذكرى تأسيس اتحاد الصحفيين العراقيين

اينانا الاخبارية _ تقرير إنعام العطيوي

 

وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني وبالتعاون مع دائرة الفنون العامة احتضنت قاعة عشتار بوزارة الثقافة المهرجان السنوي الثامن بالذكرى التأسيس لاتحاد الصحفيين العراقيين تحت شعار ” إبداع الشباب يكمل مسيرة الرواد” صباح يوم الاثنين الموافق 8/7/2019 . وتخلل المهرجان افتتاح الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري معرض كاريكاتير للفنان حمودي عذاب تضمن رسومات لأبرز الشخصيات الصحفية بعدها عطرت مسامع الحضور بآية من الذكر الحكيم للقارئ عبد الجبار فارس وعزف للمرسوم الجمهوري العراقي مع قراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء. والقى الدكتور جابر الجابري كلمة جاء فيها “المباركة للاتحاد على تأسيسه واصفهم بأمراء الكلمة والإدلاء على الحقيقة وهذا بحد ذاته يعد وسام يحمله الشرفاء والأبطال والكبار والكرام في هذا البلد حاملاً في كلمته تبريكات الدكتور عبد الأمير الحمداني وزير الثقافة والسياحة والآثار للاتحاد وعذره عن المشاركة في هذا الاحتفال البهيج بسبب ارتباطاته المسبقة والعذر عند كرام الناس مقبول ” وأشار الجابري ” إن اتحاد الصحفيين الذي يخرج فرسان الكلمة والإدلاء على الحقيقة ويأتمنهم على حقائب الوزارات ويخرج وزراء فهذا اتحاد من حقه أن يفخر بوجوده ودوره في العراق وان يقف مزهواً في هذه الفترة التي غابت فيها قامات وأعمدة وعناوين ورسوم كثيرة” معرباً “انه لا توجد مهمة أثقل من الكلمة التي حملها الأنبياء والرسول والتي اختبر بها الأنبياء قبل عباده فكنتم الأمناء بعد الأنبياء وإذا كانت جراحات السنان لها التأم فلا يلتئمن ما جرح اللسان والقلم ” مشيداً بمعرض الفنان حمودي عذاب وعن مكنونات إبداعه ليعبر بالصورة والرسم عن واقعنا بصمت ولعل الصمت ابلغ من الكثير من الكلام وإن اتحاد الصحفيين عندما يلتقي وزارة الثقافة ويحمل أوراقه وأقلامه ويدخل إلى حاضنة المثقفين ووزارة الثقافة يعبر عن تكامل الدور بين منظمات المجتمع المدني الرائدة وبين وزارة الثقافة التي تسعى لرعاية كل النشاطات والمشاريع للدفاع عن العراق لإبراز وجهه الحضاري. موضحاً ان اليوم الأمانة في أعناق الإعلاميين لإظهار الحقيقة ونقلها للعالم بالطريقة اللائقة والوجه الناصع للتجربة، وبوجود الإعلام المريء والمسموع والذي لا يعد ولا يحصى ولا يحد لهذا تعد مسؤولياتنا ثقيلة وأثقل من الأزمنة الماضية، وان التشويش والتشويه للتجربة لا بد من التصدي لها وتقديمها على حقيقتها للعالم وليس هناك أصعب من تقديم الحقيقة في ظل الهجمة الإعلامية الشرسة على التجربة الجديدة بعد سقوط الطاغية” وبارك الدكتور علي عويد العبادي المدير العام لدائرة الفنون العامة هذا المهرجان الصحفي الذي احتضنته وزارة الثقافة والذي ضم عدد كبير من الفنانين والصحفيين والكتاب والأدباء وشهد حضور جماهيري لافت للانتباه . وقال السيد طارق العادلي نائب رئيس الاتحاد في كلمته نيابة عن رئيس الاتحاد السيد عبد المجيد المحمداوي شكره إلى وزارة الثقافة ومنتسبيها جهودهم المميزة في إدراج بابل على لائحة التراث العالمي ومقدماً شكره وامتنانه إلى الوزارة في دعم الاتحاد مبيناً إن اتحاد الصحفيين وجميع الاتحادات منذ سن الدستور العراقي بان الدولة تكفل تأسيس الجمعيات والاتحادات والية الانضمام إليها في المادة 28 في الفقرة الثالثة ولكن هذا القانون لم يرى النور منذ هذه اللحظة وأسبابها البعض منها محاربة زملاء المهنة وكذلك عندما تكون لهذه المؤسسات كل الحرية ضمن القوانين المرعية ومن ضمنها قانون في 18/1/1988 والذي اقر إن الإبداع لا يرتبط بحالة معينة وجعل الانتماء للنقابات أمر اختياري وفي الختام قدم درع الإبداع والتميز لوزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني أناب عنه في استلامه الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار وكذلك قدمت الشهادات التقديرية للصحفيين والإعلاميين المتميزين

 

عن wedsb33445566

اضف رد