اخر الاخبار

أمام قائد الاصلاح ..نقابة الاطباء تروم رفع شكوى بخصوص تعسف البعض من أعضاء مجلس المحافظة . الناصرية /وكالة أينانا الاخبارية /حسين باجي الغزي الجمعه 21-6-2019 -16:30


قالت نقابة الاطباء في محافظة ذي قار اليوم انها سترفع مذكرة الى قائد الاصلاح سماحة السيد مقتدى الصدرأعزة الله تشتكي فيها من خطط مجلس محافظة ذي قار استجواب مدير عام الصحة في المحافظة الدكتور جاسم الخالدي رغم انه لم يباشر عمله الا قبل اسبوع واحد فقط .
وذكر بيان للنقابة … انها تؤمن بدور الحكومة الاتحادية في إيجاد الحل لمثل هذه الإشكالات بعيداً عن المحاصصة الحزبية وتؤمن بالدور الكبير لقائد الإصلاح السيد مقتدى الصدر في حل مثل هذه القضايا بعيداً عن المحاصصة الحزبية وسوف نقوم بإيصال رأيها لسماحته ليكون مفتاحاً للحل في مثل هذه الإشكالات.
وابدت النقابة استغرابها كيف للمجلس ان يستجوب مديرا لم يمض على مباشرته في العمل سوى سبعة ايام فقط ، مذكرة بان المدير المستهدف كان قد اقيل في السابق من المنصب وقرر القضاء العراقي اعادته اليه بصورة قانونية .
وتساءلت اليس من الواجب احترام القانون ، وانتهاج الطرق الاصولية كالطعن بكتاب إعادته الى منصبه مثلا ، لكي نثبت للجميع إننا نبني بلداً يحترم القانون على حد وصفها .
وبينت النقابة إنه لم يمض على عودة المدير العام الى منصبه أكثر من أسبوع فكيف يتم إستجوابه مرة أخرى وعلى ماذا يستجوب وهو إستلم الإدارة من خلال القانون ولم يتم إدانته باي تهمة .
واضافت “إننا نؤمن بعمل الجهات الرقابية بل ونساندها في عملها عندما يكون بشكل يخدم المؤسسة الصحية اذ إن فترة أسبوع لا يمكن أن تكون كافية لأستجواب أي مدير عام عن عمله خلال هذه المدة القصيرة “.
وزادت ، أما إذا كان المجلس يخصص لإعادة نفس نقاط الأستجواب القديم الذي تم رده قضائياً فهذا يعني الاستمرار في دوامة لن تفيد المؤسسة بشيء بل تعيق العمل فيها وتؤخرها لأن مثل هكذا مناكفات تدخل مدير المؤسسة في حالة صراع مع بعض أعضاء الحكومة المحلية ويكون الخاسر الأول هو المواطن على حد رايها .
ودعت النقابة الجميع الى التحلي بالهدوء والجلوس الى طاولة حوار وتحديد نقاط الضعف في المؤسسة الصحية ومعالجتها وإعطاء مدير المؤسسة فترة زمنية للعمل لأثبات مدى نجاحه من عدمه وبنفس الوقت تأخذ الجهات الرقابية دورها في المراقبة .
وكان مجلس محافظة ذي قار قد كشف عن نيته استجواب مدير عام صحة ذي قار بعد اسبوع من عودته للمنصب من جديد بامر قضائي .
أنتهى .

عن wedsb33445566

اضف رد