اخر الاخبار

أستجواب محافظ ذي قار.. حسين باجي الغزي


تضاربت الاقوال حول حقيقة وقانونية استجواب المحافظ يحيى الناصري …بعد مسلسل (انسحب ..وقع)والذي اسفر عن انسحاب ثلاثة من المستجوبين ودخول خمسة مجدد لحلبة الصراع ..في الوقت نفسة أطلق خبير قانوني لم يعرف بأسمة من ان الجلسة المقررة غدا في مجلس المحافظة كانت قد خصصت لاستجواب المحافظ وفقا لطلب سابق ممهور بتواقيع اعضاء في المجلس معرفين باسمائهم وعناوينهم الحزبية ، وقد سحب عدد منهم تواقيعه من طلب الاستجواب المذكور وصار وفقا للقانون طلبا ملغيا لعدم تحقق النصاب .
و اما ان ياتي المجلس اليوم ليستبدل المنسحبين باعضاء جدد واسماء غير التي وقعت على الطلب الاول ، فهذه مخالفة صريحة وبينة لا ينعقد عليها امر ولا يعقد بناء عليها اجتماع .
فيما أكد عددا من أعضاء المجلس وبكل أصرار من انهم سيستجبون المحافظ غيابياً بحال تخلفه عن الحضوربناءا على طلب سابق ، أذ حملت ورقة التواقيع الجديدة اسماء غير التي حدد الاستجواب عليها بداية .
الصف المعارض للاستجواب يقولون ، اذا اراد المجلس ان يستجوب المحافظ بالاسماء الجديدة وبعناوينهم الجديدة ، فعليه ان يعد ورقة استجواب جديدة وان تتبع السياقات والاليات القانونية التي ينص عليها القانون كاستجواب جديد منفصل عن ذلك الملغي ، وان يبلغ المستجوب بالاسئلة الجديدة على اعتبار ان الاستجواب السابق فقد قيمته القانونية .
مدونون عبر مواقع التواصل يقولون أن قضية استجواب محافظ ذي قار
وصلت إلى شراء للاصوات بمبالغ طائله والدليل سحب اربعه أعضاء من طالبي الاستجواب تواقيعهم ..ولم يؤكد ذلك من مصادر مستقلة .ومشهد (التوريق )يطغى على كل المفاوضات واالمنتصر هو من يدفع .
حسين سند أحد أهم أقطاب فريق الاستجواب قال أن “الاستجواب ظاهرة صحية، وهناك مجموعة قضايا بحق محافظ ذي قار يحيى الناصري”، و أن “ثلث أعضاء المجلس قدّموا طلب استجواب للمحافظة”.
و أن “الناصري طلب مهلة ثلاثة أسابيع للإجابة عليها وتم تحديد الموعد النهائي للإجابة”، مشيراً إلى انضمام أعضاء من الأحرار والنهج الوطني والحكمة إلى طلب الاستجواب”.
وأشار إلى أن “عدد الموقعين على الاستجواب 16 شخصاً وغداً سوف تعرض الاسئلة على المحافظ للاجابة عليها”، مؤكداً أنه “بحالة عدم حضور المحافظ إلى المجلس سيتم استجوابه غيابياً وسندخل الإجراءات القانونية في موضوع الإقالة”.
الشارع الذيقاري يترقب جلسة الغد وماتسفر عن من سيطيح به المشهد المربك لعمل السلطة المحلية في ذي قار وهي من أشد المحافظات فقراء وترديا بالبنى التحتية .

عن wedsb33445566

اضف رد