اخر الاخبار

التنسيقية السنية..بضاعة كاسدة في سوق الطائفية . حسين باجي الغزي

حسين باجي الغزي

من الغباء الذي يتمتع به بعض الساسة المحسوبين على أنفسنا السنة ،أنهم خسروا مركب الوطن وباءت أحلامهم بالفشل بالعودة الى كرسي الحكم عبر القطار الوطني.مدربهموكبيرهم الذي علمهم السحر و الذي يجلس في مقصورة قطر ودول الحليج ومحور الشر، أختار الخطة ب وهي التي  تقوم على التقطع والتقسيم وبث الفرقة والتشرذم والركوب مدبرا على مطية الطائفية .والتباكي على حقوق (المهمشين ) السنة .

ما يدفع الى الضحك والبكاء في أن واحد هو تشكيلة الفريق الخاسر والمتكون من أسماء استهلكها عموم المحافظات الغربية وملت العامة من طروحاتها وتداعت قدراتها وخطاباتها في اقناع الناس  وهي بائسة وعاجزة عن إقناع أهل بيتها بمشروعها قبل إن تقنع جمهور ومحافظات السنة.

تنسيقية السنة مولود مسخ وغريب وهو طارئ على تاريخ القوى الوطنية الشريفة .ولن يرى النور لان بيئته ومحيط نشأته في مواخير الغل والحقد وخيانة الوطن .وسيعرف العراقيون النجباء من أبناء السنة إن تنسيقية هؤلاء هي فلم هابط ومليء بالا كشن الغير متقن ، وهو لايختلف عن سرد الأفلام الهندية حيث ستكون نهاية بطل الفلم بائس ويتيم ومتشرد.ويغض أصابع الندم على مافعلة بخريطة الوطن .

عن wedsb33445566

اضف رد