اخر الاخبار

الامين العام لكتائب الزهراء (ع ) للمقاومة الإسلامية يطالب الحكومة بصرف مستحقات شهداء وجرحى الحشد الشعبي.

الامين العام لكتائب الزهراء (ع ) للمقاومة الإسلامية

يطالب الحكومة بصرف مستحقات شهداء وجرحى الحشد الشعبي.11951314_912209808861445_2308614557242973642_n

خاص /حسين باجي الغزي

قال السيد جمال الطالقاني الامين العام لكتائب الزهراء (ع) للمقاومة الإسلامية أن على الحكومة المركزية والجهات المسئولة الالتفات وتقييم جهود وتضحيات الفصائل المسلحة المقاومة المستقلة والتي قدمت التضحيات على مدى عام مضى . وكانت لمشاركاتها في كافة عمليات التحرير الأثر البالغ في حسم المعارك وسحق المجاميع الإرهابية الداعشية وتحرير الأرض من براثنهم.وان كتائب الزهراء (ع) وخمسون فصيلا مقاوم شكلوا ائتلافا للمطالبة بحقوقهم  كونهم فصائل وتشكيلات تابعة إلى هيئة الحشد الشعبي بشكل رسمي ويطالبون بإنصاف مقاتليهم وجرحاهم وعوائل الشهداء بصرف مستحقاتهم للا شهر الماضية . وقاموا بتسليم بيان بمطالبهم الى الحكومة والرأي العام .

 

وقال الطالقاني أن على الحكومة الالتزام والتقيد بتوجيهات المرجعية الرشيدة حول صرف رواتبهم ودعمهم لوجستياً وتوفير كل ماتتطلبه المعركة في قواطع العمليات الجهادية.

 

وكانت فصائل الحشد الشعبي قد نظمت مظاهرة حاشدة في ساحة التحرير  أطلقوا عليها مظاهرة (احذروا غضب الحليم)  مطالبين القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي بضرورة إيجاد حل لمشاكلهم وفي مقدمها صرف رواتبهم كي يؤمنوا العيش لعوائلهم وصرف مستحقات شهدائهم وجرحاهم الذين تعدت أرقامهما المئات بل الآلاف ..

 

وأضحوا معاناتهم طيلة الفترة المنصرمة من عدم اعتراف اغلب المؤسسات الحكومية وفي المقدمة الامنية منها بسبب قلة التخصيصات المالية واقتصار ذلك على الفصائل المقاومة التابعة للأحزاب والشخصيات السياسية مما يؤدي ذلك الى عشرات التساؤلات الاستفهامية..

 

_____________

 

عن وكالة اينانا الدولية للاخبار

اضف رد