اخر الاخبار
ناشطون يواصلون توزيع السله الرمضانيه على الفقراء لمناطق ذي قار

ناشطون يواصلون توزيع السله الرمضانيه على الفقراء لمناطق ذي قار

وكالة اينانا _ تقرير محمد الناصري

تعتبر مساعدة الفقراء والمساكين من أعظم أبواب الخير ، ولها مكانة رفيعة جداً في الإسلام ، وهي نوع من العبادة التي يرجو بها المسلم الثواب والأجر من ربه ، وأن تتحقق الغاية المنشودة منها في تخفيف العبء الاقتصادي وإدخال الفرحة والسرور تجاه هذه الأسر والعوائل المحتاجة.
حيث قام فريق عطاء ذي قار التطوعي وبا التعاون مع تجمع وطني المستقل وفريق ذي قار التطوعي بتوزيع سله رمضانيه في ساعات متأخرة لمساعدة العوائل المتعففه والشهداء في المناطق العشوائيه
وقالت مديرة فريق عطاء ذي قار الناشطة المدنية ايناس الزبيدي ان الإرتفاع بالمجتمع الإنساني إلى مستوى رفيع من التراحم والتسامح والتعاون’ يحتاج الفقراء و أصحاب الضوائق الشديدة إلى أن تمتد إليهم أيدي العون والمساعدة ومن هذا المنطلق
وكف سعينا منا للتخفيف من العبء الإقتصادي عن كاهل تلك الأسر التي تعيش ظروف وأوضاع صعبة .
واشارت الزيدي أن يوفق كل متبرع كريم بماله لأجل مساعدتهم وتخفيف معاناتهم في هذا الشهر الكريم .

عن wedsb33445566

اضف رد