اخر الاخبار

كاظم عريبي فاكهة الفرح في الناصرية /نعيم عبد مهلهل

كاظم عريبي

فاكهة الفرح في الناصرية
نعيم عبد مهلهل
تقع الناصرية في قارة أسيا ، وتقع قارة أسيا في مزاج المدينة الحار صيفا ، والبارد وقليل المطر شتاء ، وقرب هذه الحاضرة التي تقع على نهر الفرات والتي تم تأسيسها من خلال حلم أصلاحي لوالٍ عثماني أسمه مدحت باشا . وقربها تقع واحدة من اشهر مدن التأريخ الأثرية ( أور ).
تحمل مدينة الناصرية تلوينات أجتماعية لاتحصى ، وهذا آتٍ من كونها مدينة منفتحة حضارياً والتعايش فيها سهل ، فكانت افرازات الظواهر المجتمعية تبدوا واضحة ومعروفة لدى الجميع ، المثقف المبدع والرسام والمطرب والمجنون والرياضي وصاحب الموكب الحسيني وعالم الدين والصائغ الماهر وصاحب النكتة السريعة وغير ذلك.
اليوم أتذكر واحدا من تلك الاسماء التي حملت روحها الى السماء وابقت في ذاكرة المدينة مواقف تميزت فيها وجعلت تأريخ المدينة يسجل في حضور هذا الاسم ما كنا نضحك بصوتٍ عالٍ وبمرح كلما نصادف هذا الوجه .
المرحوم ( كاظم عريبي ) أبو ( أيمن ) ، كان جارنا في محلة الشرقية حيث يقع بيته ( 60 مترا ) أمام بيت المرجع الديني الكبير آية الله الشيخ عباس الناصري .
كاظم عريبي صاحب البديهة الطريفة والنكتة السريعة في محتواها السياسي الناقد والاجتماعي المرح عاش حياته والى موته يعيش بروح طيبة ومحبوبة وعفيفة ،
كان يعيش عاما كاملا من المرح ولايمر يوم في حياته دون أن يكون له طرفه او موقف كوميدي يأتي بتلقائي ، إلا أنه يصوم عن هذا في عشرة أيام محرم فقط ، حيث تتحول الواجهة الامامية لبيتهم والتي هي بعرض 10 امتار الى مكان لعرض سجادة نسجت في اصفهان الايرانية ومنسوجا عليا واقعة الطف بكامل تفاصيلها ، وكان الناس يتبركون بها ، واعتقد ان هذه السجادة الثمنية لو عرضت اليوم في مزاد البيع فلا يقدر لها ثمن ، ولا اعرف اين هي الان …؟
وكان جميع أهالي الناصرية يأتون الى هذه السجادة التي كانت ملكا للمرحوم الحاج ( كاظم مخيفي ) الذي كان بيته في اول الزقاق مجاور بيت كاظم عريبي ، يأتون ليتبركوا بها ، وكان كاظم عريبي يقف الى جانب السجادة ومن يريد أن يمازحه من الاصدقاء كان يقول له انه صائم عن النكتة واذا تلح عليه .اخرج سهما من سهام ( حرمله ) المرسومة في السجادة ( وأجقك ) به …!
روح كاظم عريبي التي عاشت عليلة في آخر ايامها ، لم تكف عن صناعة تلك الطرفة حتى بعد أن اشتد عليه المرض ، ظل وجه البشوش يُشعركَ بضرورة أن نعيش مع الطرافة والنكتة التي ربما كلفته ذات مرة وحين جرب ان يكون مرتديا دشداشة قصيرة أن ينام في زنزانة مديرية الامن لاكثر من عام .
ويقال ان ضباط التحقيق في المديرية اذا ارادوا الترفيه عن انفسهم يبعثون على كاظم عريبي ليسمعوا آخر نكتة منه . فيرد .إذا كانت وكالة رويتر بالسجن فكيف تجلب الاخبار ؟
المرحوم كاظم عريبي بعض من أفرازات ثقافة المدينة وروحها المتسامحة والفطرية ، وهو يمثل بالنسبة للمدينة ( جحا ) برداءه السومري حيث لاتخلو الطرفة والنكتة التي تطلقها بديهة كاظم عريبي من حكمة وموقف سياسي يلبسه روح النكتة حتى يتخلص من الرقيب والتقرير الحزبي كما فعل ذات مرة في بداية الحرب العراقية ــ الايرانية عندما شاهدوه يمسك ابريقا ممتلأ بالماء ويمشي في الشارع ، وعندما سألوه الى أين انت ذاهب ؟ قال : لأطفيء خط النار .
وكان يقصد بخطوط جبهات القتال ، ربما لأنه كان يدرك أن بقيَّ هذا الحال ، الحرب ستأكل الأخضر واليابس .

عن wedsb33445566

اضف رد