اخر الاخبار

نيس مدينة المحبة والسلام /عبدالله ال حبيب

نيس مدينة المحبة والسلام

عبدالله ال حبيب

396285_140879196033375_1025084688_n

نيس مدينة السلام والمحبة والانس ، نيس ليس فيها احد من زوارها جاء لقد غير قصد روءية جمالها والتمتع بجمال بلاجاتها البحرية والياتي لمدينة نيس لا يأتي للتجارة والسياسة فهي مدينة الراحة السنوية للإنسان بعد عمل احدى عشر شهرا من السنة فلا سياسة ولا صفقات ولا ازعاجات بل نسيان العالم ومتاعبه هذه نيس قطعة من جنة الارض ولا اعتقد ان جنة عاد كانت لها ما لنيس من جمال فبحرها جميل وشاطئها اجمل مطاعمها فيها ما لذ وطاب وفيها فنادقها الملوكية الجميلة واهلها أناس خدمات كانهم لوءلوء منثور العاملات فيها أشبه بالحوريات تجمعن من صقاع الارض ليستعملن جمالهن في اختيارهن للعمل لمدة العطلة الجامعية التي تنتهي في منتصف الشهر التاسع او بداية العاشر ليس عقد وحقد فرفشة لمدة شهر يقضيها السايح حتى يحل محله اخر ممن هرب من عمله المضني،هذه نيس اسالكم بربكم ودينكم هل يوجد إنسان يحمل في صدره قلب ويخرب على الهادءين هدوءها وهم من مختلف الأجناس والأديان والاوطان بين شيخ وشاب وطفل يسجل ذكرياته في هذه الجنة الارضيّة ولا حاجة للمارسة الطقوس الخاصة فيها، بربكم هل يوجد إنسان يستهدف هذا التجمع المستقل الذي لا تربطه رابطة لا بالسياسة ولا بالدِّين شيء واحد انا اتوقعه هو وحوش الغابات الجائعة التي لا تعرف للانسانية من شىء كيف آصف من قام بدهس الأطفال والكبار والشباب من اجل القتل فقط الا هو وحش الغابة الجائع الذي لا يعرف رب ولا دين ولا إنسانية ولا حساب وعذاب هذا المتوحش هو الذي قتل عشرات الانفس التي حرم الله قتلها
عزائي للانسانية عزائي للحضارة عزائي للثقافة عزائي للعلم عزائي للسياسة والدين لتلك الجريمة التي ارتكبها من يريد ان يبني نظاما عالميا يقبل به الناس ليقتلهم لان الحياة لديهم وهم ايدونا حتى نقتلكم هذه دولتهم دولة للكره والكراهية.

ردت فعلي على جريمة نيس من جهة وعلى عملية فولفسبورغ من جهة اخرى سنتعاون جميعا في ادانة أمريكا التي خلقت داعش كما هو معروف وماقالته هراري كلينتون للصحافة وفي كتاب مذكراتها بان أمريكا هي التي خلقت داعش لتخريب الشرق الأوسط من جهة وترهيب أوربا من جهة ثانية القضية أصبحت واضحة ومعروفة والدول الأوربية تعرفها تماما ولو سالت الرئيس هولاند والرئيسة الألمانية لقالوا نعم أمريكا هي التي صنعت داعش ثم سمحت لأصدقائها التي تدعي بهتانا انهم اعداءها كإيران بان يدربوا ويمونوا هذه العصابة لتصبح سرطانا او إيدز السيدا وتنشره في العالم
حيث ما تريد وقد اعترف احد المنشقين الدبلوماسيين الإيرانيين ان غرفة لعمليات داعش تدار من مدينة مشهد الايرانية،
المطلوب من الدول الأوربية والعربية ودول اسيا وإفريقيا التي تضررت من الاٍرهاب ان تقاضي أمريكا وجميع الدول والافراد والمنظمات التي ساهمت في انشاء داعش وان تطالبها بالتعويض العادل. عن الأضرار التي لحقت بالعالم وبالإفراد ااما الجبناء من السياسيين أمثال ماري لوبين وغيرهم من السياسيين الفرنسيين والاوربيين ممن يُتهم الاسلام بانه داعش فإليكف عن الكذب السياسي والضحك على المنتخبين ويقول الحقيقة التي يعرفها جيدا ان الاسلام ليس له علاقة بداعش السياسية التي صنعتها أمريكا وان داعشً منظمة سياسية لها أهداف تخريبية أصلا ضد الاسلام ولكنها تضحك على عقول الشباب الجهلاء البطالة بالمال والنساء في الارض وفي الجنة وكان الجنة بايديهم، علما بان الجنة هي بيد الله والله هو نفسه اله اليهود والمسيحيين والمسلمين وجميع الأديان في العالم فالله ليس للمسلمين فقط وليس دفاعا عن المسلمين فأنا محام وعلي حق قول الحقيقة.
اللهم اشهد أني بلغت.

عن wedsb33445566

اضف رد