اخر الاخبار

سلامات سيدنا الجعفري وزير الخارجية ؟

12366355_893155234125364_402299728555737268_n

حقيقة أنا قلق على السيد الجعفري فهو أشبه بالمختفي ، فبعد الشتائم والإتهامات التي تحملها العراق والشعب العراقي والشيعة خصوصا خلال الأيام الماضية منذ بداية عمليات تحرير الفلوجة ووزير خارجيتنا الموقر غائب تماما عن الساحة السياسية والإعلامية وكأن الأمر لايعنية إطلاقا.

السيد الجعفري لايؤمن بأهمية التدخل اليومي بالأحداث العراقية أو الأقليمية ، مثال على ذلك فهو سكت طويلا جدا على الإهانات التي أكلها العراق منذ تأسيس الحكومة الحالية بدون أن يحرك ساكنا ، لكنه وقت ردة فعله مع أزمة إتهام حزب الله بالإرهاب فشن هجوما كاسحا على وزراء الخارجية العرب ، ليبيع ردة الفعل على العراقيين وإيران وحزب الله في سلة واحدة وبشطارة تحسب له ، بالرغم من ان رئيس الوزراء لم يكن مقتنعا بموقفه هذا.

اذن هي الطبيعة العراقية أن أحسنا النية في التعاطي ” الأفراط او التفريط” اما السكوت المطبق أو التدخل الحاد ، واذا ما أسأنا النية فالواقع هو التحليل أعلاه اي ” لا للتدخل فيما يخص العراق فهو لايعني شيئا ولكن نعم للتدخل عندما يكون الحدث أكبر من العراق وفيه أطراف قويه كإيران لكي أبيع عليهم مواقف أطالبهم بثمنها لاحقا “.

السيد عمار الحكيم يرد على مؤتمر باريس وليس الجعفري ، والناطق بأسم رئيس الوزراء الحديثي يرد الإعلام الخليجي وليس الجعفري ، ومجلس الوزراء العراقي ينتقد ويرد على التدخلات في شؤون العراق وليس الجعفري ، والعراقيون ينتخون في توتير ويثيرون دهشة العالم في دفاعهم عن بلدهم وخارجيتهم وجيشهم وحشدهم ووزيرنا وناطقه ” صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُون” البقرة 171

سلامات سيدنا أبو أحمد ، اذا كان العارض صحي ، واذا لم يكن كذلك فنحن قلقين حقيقة بسبب اختفائك ، ونأمل ان يكون المانع خيرا ، بقي أمر سيدنا العزيز ، العراقيون والشيعة لن يحتاجوا وزير خارجية بعد اليوم فشيمة وغيرة الابطال على جبهات القتال والشرفاء في مواقع التواصل الاجتماعي والإعلامي أعطتهم سمعة ومهابة دولية وليسوا بحاجة لك .

أرجوكم مناقشة الموضوع بعيدا عن عبارت السب والشتم والاستهانة ، مناقشة موضوعية لهذه الأزمة الكبيرة وهي غياب وزير الخارجية عن ساحة التأثير في لب المعارك العراقية.

عن wedsb33445566

اضف رد